الاستبدال الكلي للركبة

جراحة استبدال الركبة الكلية، المعروفة أيضًا بتقنية الإستبدال الكلي للركبة، هي إجراء جراحي محوري يعيد الأمل للأفراد الذين يعانون من آلام الركبة الحادة وقيود الحركة. تتضمن هذه العملية الجراحية استبدال المفصل الركبي التالف بمكونات بروتيزية، مما يمكّن الأفراد من استعادة الحركة وتخفيف الألم وتحسين جودة حياتهم بشكل عام.

تتم اتخاذ قرار إجراء جراحة استبدال الركبة الكلية عادة بعد فشل العلاجات المحافظة مثل العقاقير والعلاج الطبيعي وتعديلات نمط الحياة في التحكم في آلام الركبة المزمنة. تشمل العملية إزالة الغضروف والعظم التالفين من المفصل الركبي واستبدالهما بمزروعات صناعية. تحاكي هذه المزروعات البنية والوظيفة الطبيعية للمفصل الركبي، مما يوفر استقرارًا ووظائف محسّنة.

يتطلب التعافي من جراحة استبدال الركبة الكلية برنامج تأهيل شامل. يلعب العلاج الطبيعي دورًا حاسمًا في تقوية العضلات المحيطة، وتحسين نطاق الحركة، وتحسين نتائج العملية الجراحية. يتم تصميم الجهود التأهيلية بحسب احتياجات الفرد الخاصة، مع التقدم التدريجي من التمارين اللطيفة إلى الأنشطة الأكثر تحديًا مع مرور الوقت. يعد الامتثال لبرنامج التأهيل والمشاركة الفعّالة في عملية التعافي أمرًا ضروريًا لتحقيق نتائج ناجحة.

تتمتع جراحة استبدال الركبة الكلية بمعدل نجاح عال